4:42 am
إنجيل الأحد
الإنجيل اليوميّ
النشرة الروحيّة
صلوات
روزنامة القديس شربل
دليل الزائر
منشورات دير مار مارون عنايا
صور
فيديو
أصدقاء مار شربل
مواقع دينيّة أخرى
السجل الذهبي
رسائل من بلدان العالم
إتصل بنا
محتوى الموقع
بيان الخصوصية
Download the official Application of the monastery Saint Maron - Sanctuary of Saint Charbel on the App Store
Download the official Application of the monastery Saint Maron - Sanctuary of Saint Charbel on Google Play
Visit our Facebook Page
عجائب ونعم أخرى >> عجائب سنة 2005
إلى الوراء
زاد خليل
وُلِدَ الطفل زاد وفي قلبه ثقبين كبيرين والعملية الجراحية صعبة وخطرة ولمّا أُطلعت الوالدة على حالة ولدها نذرته لمار شربل وطلبت منه أن يشفي ولدها فأخذت الثقوب تضيق إلى ان شفيَ كليًّا بدون عمليّة جراحيّة فقصدت دير مار مارون عنّايا وسجّلت شفاءه بتاريخ 14/01/2005 .

بنيامين ايشو
يعمل في مطعم في الأشرفية وهو مُصاب بمرض الربو، يكرّس كلّ مداخيله لشراء الأدوية ولم تعد تكفيه أجرته لشراء الأدوية، وصحّته على انهيار مستمرّ. فراجع أحد الأطباء فأمره بأن يجري الفحوصات الطبية اللازمة وبما أنّه يفتقر إلى المال لإجراء الفحوصات، قصد مار شربل حيث ركعَ أمام تمثاله وأخذ يلطم رأسه بالدرجة أمام التمثال قاصدًا الانتحار يائسًا من حالته طالبًا من مار شربل أن يريحه من هذه الحياة وهذا الوضع المؤلم الذي يعيشه. فشفي حالاً من مرضه وسجّل شفاءه في 21/01/2005.

ميغال كنعان
أصيب بورم في النخاع الشوكي والدماغ وسيعرضه هذا الورم للشلل وللوفاة وتوقّف عن البلع. نُقِلَ إلى الجامعة الأميركيّة حيث عالجه الدكتور يوسف قمير وبعد صلاة الأهل لمار شربل شُفي بتاريخ 15/03/ 2005. وسجَّل شفاءه في عنّايا بتاريخ 22/03/2005.

إيفا يونس
عانت السيّدة إيفا من آلام مُبْرحة في معدتها لمدّة طويلة فزارت مار شربل تطلب منه الشفاعة والشفاء وأخذت قطنة عليها زيت مار شربل وبلعتها وشُفيت حالاً من مرضها. سجّلت شفاءها في 22/03/2005.

إيلي عيسى
بسبب حادث سير اصيب بكسر في يده وهو موجود حينها في أميركا، أُخضعَ لعملية تجبير وبعد ثلاثة أشهر أُجريت له الصور اللازمة فتبيّن أنّه بحاجة إلى عمليّة تجبير أخرى لكي يتمكّن من تحريك يده وموعد العملية صباح اليوم التالي. فأخذ ذخيرة مار شربل وأدخلها تحت الجفصين آملاً من مار شربل أن يشفي يده. وفي الموعد المحدّد دخل المستشفى لإجراء العمليّة. فطلب منه الطبيب الجرّاح أن يجري صورتين ليده قبل إجراء العملية فقال لطبيبه مستغربًا ألا تكفيكَ الصور التي أخذت ليدي البارحة؟ فقال له اذهب وأتني بصورتين جديدتين. فحقّق طلب طبيبه وجلب له الصور المطلوبة وبعد أن تأمّلها الطبيب قال له: شُفيت يدكَ ولستَ بحاجة إلى عملية جراحية فكسر له الجفصين وعاد إلى بيته سالمًا حيث قصد مار شربل ليسجّل أعجوبة شفائه بتاريخ 23/03/2005.

جورج صيقلي

جاء هذا الطفل إلى الدنيا بعد الطلب من جدّته نورما الصفير من القدّيس شربل أن تحبل ابنتها بعد مضي خمس سنوات على زواجها وعدم تمكّنها من إنجاب ولد. فطلبت الجدّة من مار شربل بإلحاح أن يرزقها ولد بأسرع وقت وهي تنتظر إشارة منه وبعد اسبوع على زيارتها للدير تبيّن أنّ ابنتها حُبلى بولد. وولِدَ في 23/08/2004.

جاك عبد الأحد
بعد تعرّضه لطعن بالسكاكين وهو يخرج من المصعد من إثنين من اللصوص بسبب سرقته وتشويه وجهه. إلتهبت جراحه وظهر له ورم كبير في خدّه تحت عينه حيث طلب الطبيب منه الدخول إلى المستشفى لاستئصال الورم. فأخذ الشاب قطنة مغمّسة بزيت مار شربل ودهن وجهه. واثار الجروح والورم. وفي اليوم التالي اختفى الورم من خدّه وكذلك شارفت آثار الجروح على الامّحاء، لذلك قصد دير مار مارون عنّايا يشكر مار شربل على شفائه وسجّل شفاءه بتاريخ 21/04/2005.

ماري تريز صفير
ولد أخ سابق لماري تريز وساعة ولادته تبيّن أنّ دمه مسمّم فلم يعش أكثر من شهر في المستشفى، وتوفي ولم يقدر الطب أن يشفيه. وولدت الطفلة ماري-تريز وإذا هي مريضة بالمرض ذاته. فقطع الطبيب الأمل من شفائها لأن حالتها هي كحالة شقيقها المرحوم وليس هناك من أمل في شفائها.
فالتجأ الوالدان بالصلاة لمار شربل وزاراه وطلبا منه أن يشفي طفلتهما. فاستجاب مار شربل طلبهما وشفيت الطفلة من مرضها. ولدت في 25/3/2005 وخرجت من المستشفى في 31/3/2005. سجّل الأهل شفاءها في الدّير وعمّدت بتاريخ 11/4/2005.

أنطون رعيدي
أصيب بمرض السرطان وأجريت له العمليات الجراحية لاستئصال المرض وكما أنّه خضع للمعالجة الكيميائية ولكن باء كلّ ذلك بالفشل وأخذت حالته الصحيّة تسوء إلى أن دخل أكثر من ثلاثة أشهر في الكوما. وفي أحد الأيام قرّرت إدارة المستشفى إرساله إلى البيت لأنّ لا أمل بنجاته في المستشفى وبما أنّ طبيبه كان مسافرًا قرّر ابنه الاتصال به فقال له: "أنا راجع غدًا إلى لبنان ما تشيلو من المستشفى قبل ما شوفو".
وبعد صلوات طويلة لمدّة ستّة اشهر وهي المدّة التي امضاها في المستشفى لمار شربل إذا بمار شربل يأتيه وهو في الكوما ويقول له: "اتبعني". فعاد السيد انطوان إلى وعيه معافًا من مرضه أمام اندهاش كلّ من الأطباء والممرضات وإدارة المستشفى وعائلته وسجّل شفاءه بتاريخ 26/05/2005.

الياس عواد
أصيب بمرض في رجله وبألم مرير أقصده لمدّة ثلاث سنوات ولم تنجح كلّ المحاولات الطبية في أن تخفّف من آلامه فابتدأ يصلّي لمار شربل كي يشفع به فظهر له مار شربل ومن تلك اللحظة شُفيَ.
سجّل شفاءه في 29/05/2005.

غازي اسطفان
أصيب بمرض السلطان وابتدا المرض يتفشّى في جسده. اجريت له عمليّة جراحيّة وطلب له بعد العملية الجراحية اكثر من ثلاثين جلسة كيميائية. ولمّا أكمل الجلسة الثانية جاءه خادم الرعية الاب ألبير عسّاف بمحرمة مباركة من جثمان القدّيس شربل ومسح بها راسه وصدره وبطنه وللحال شُفي من مرضه ولم يعُدْ بحاجة لإكمال الجلسات. وبعد مرور سنتين أجرى الفحوصات الطبية اللازمة فتبيّن أنّهُ شُفي كليًّا من مرضه فقصد دير مار مارون عنّايا مع كاهن الرعيّة يشكر مار شربل وسجّل شفاءه بتاريخ 18/05/2005.

كارل مخيبر
الطفل كارل وهو جنين بين الشهر الثالث والرابع، بسبب إرتخاء في جسم أمّه ابتدأ بالخروج من بطن أمّه وإذا خرج بهذا العمر مكتوب له الموت. فقرّر الأطبّاء إجهاضهُ لأنّ ليس من حلّ لمشكلته. وبما أنّه بكر والديه، اتّفق الرجل مع امرأته بأن يصليّا لمار شربل لأنّه وحده لديه الحلّ. وبشفاعة مار شربل بقي الطفل في بطن أمّه للشهر الثامن حيث وُلِدَ طبيعيًّا فجاء اهله من أميركا يشكرون مار شربل بتاريخ 15/05/2005.

أولغا غنطوس
بعد مرض ألمَّ بها لمدّة طويلة في الكلي والمعدة والرأس والعينين، وبعد أوجاع المـّتها لأكثر من ثلاثين سنة التجات بعدها إلى الصلاة لمار شربل علّه يشفع بها ويخفّف آلامها ويشفيها. فظهر لها مار شربل وفحصها واستأصل بحصتين كبيرتين من كلاويها وشيئًا اسود من معدتها وشُفيت ليلة عيد الميلاد سنة 2004.
فقصدت مار شربل تشكره على شفائها بتاريخ 11/05/2005.

رافي نمرود
بعد ستة سنوات من الزواج تبيّن أنّهما عقيمين لا يمكنهما أن يرزقا بأولاد فتعالجا لمدّة طويلة دون نتيجة.
فالتجأ لمار شربل بالصلاة وطلب الشفاعة وصلّيا التساعية معًا علّه يشفع بهما ويرزقهما ولد. فظهر مار شربل للوالدة في الحلم وقال لها "بدّي اعطيكي ولد سمّي شربل". ورزقت شربل سنة 2003. وبعد ولادته ظهر مار شربل للوالد وقال له "بدّي أعطيك ولد سمِّه يازوش مانوال" الذي وُلِدَ سنة 2004. وبعد أن أعطاهما مار شربل الوالدين قصدا دير مار مارون عنّايا وسجّلا الأعجوبة المزدوجة التي تحقّقت بولديهما في 28/05/2005.

سيلفانا ساربيان
مريضة بمرض السيدا وزوجها توفّي بالمرض ذاته وقد شارف المرض بأن يقعدها فلم تعُد تقدر أن تمشي وفقدت التوازن. فصلّت لمار شربل فلم يشفها من المرض بل أعطاها القوة والنشاط فشاركت بمسيرة 22/05/2005 من المحبسة إلى الدير وجاءت تشكره على إعطائها القوة في الحركة والتنقّل والاتّزان.... فجاءت بعد المسيرة وشكرت مار شربل في 22/05/2005.

أمال خليل

أصيبت بمرض السلطان في صدرها الشمال، استئصل صدرها من 17 سنة. ثم ظهر لها ورم كبير في صدرها اليمين، فنصحها الطبيب بإجراء عملية جراحية لاستئصال صدرها اليمين. فطلبت أن يمهلها مدّة من الوقت لأنّها خائفة من انتشار المرض في جسمها. فزارت القدّيس شربل وأحسّت بأن ثلاث إبر غرزت في صدرها وهي أمام الضريح حيث تحوّل الورم في صدرها إلى ماء وهذا الماء خرج من صدرها تدريجيًا وشفيت كليًا من مرضها بدون إجراء عملية. سجّلت شفاءها في 19/6/2005.

بوليت خوري
أصيبت بوليت بمرض مجهول لمدّة سنتين، دخلت بسبب مرضها إلى مستشفى أوتيل ديو ولم يعرف مرضها حيث ترفّخ جسمها بكامله. وبعد زيارتها لمار شربل في عنّايا وأخذت ورقة سنديان وزيت من عند السيّدة نهاد الشامي شفيت كلّيًا من مرضها وسجّلت شفاءها بتاريخ 22/06/2005.

ريتا طانيوس
ريتا أم لولد عمره 11 سنة. وقد قطعت الأمل بإنجاب ولد ثانٍ. صلّت لمار شربل كي يرزق العاقرات التي تعرفهن بولد. وفي الليل حلمت بظهور مار شربل لها وقربه عامود يسيل الزيت عليه، ولما اقترب الزيت منها أخذت بكلّ إصبع تبارك العاقرات التي تعرفهن. بعد فترة حبلت هي وأنجبت ولد سمّته شربل والعاقرات التي دهنتهن بالزيت ستلد كلّ أربعين يومًا إحداهن ولد. سجّلت الأعجوبة في تاريخ 22/6/2005