5:05 am
إنجيل الأحد
الإنجيل اليوميّ
النشرة الروحيّة
صلوات
روزنامة القديس شربل
دليل الزائر
منشورات دير مار مارون عنايا
صور
فيديو
أصدقاء مار شربل
مواقع دينيّة أخرى
السجل الذهبي
رسائل من بلدان العالم
إتصل بنا
محتوى الموقع
بيان الخصوصية
Download the official Application of the monastery Saint Maron - Sanctuary of Saint Charbel on the App Store
Download the official Application of the monastery Saint Maron - Sanctuary of Saint Charbel on Google Play
Visit our Facebook Page
عجائب ونعم أخرى >> عجائب سنة 2010
إلى الوراء

أنطونيو أيروتا
تعرّض إبن السيّدة نينا مارو لحادث مروّع على الموتو، وذلك يوم عيد القديس شربل في 19 تموز 2009، فدخل في غيبوبة، وكان من المتوقّع أن يظلّ في الكوما فترة لا تقلّ عن السنتين، لأنّ حادثه كان رهيبًا، وكان مرجّحًا أنّه لو عادت إليه الحياة فسيكون مشلولاً ومعاقًا. بعد خمسة أيّام على وقوع الحادث، دُهن أنطونيو بزيت القديس شربل، وصلّت له والدته في تساعيّة مار شربل، فعاد إلى الحياة سليمًا معافى، وهو يعمل حاليًّا في سويسرا. زارت والدته دير مار مارون وسجّلت شفاءه بتاريخ 20/02/2010

جورج الخوري
أصيب جورج بطلقة ناريّة أثناء محاولة أحدهم سرقته. فاخترقت الرصاصة صدره والرئتين والكبد، ولحسن الحظّ لم تخترق قلبه. بعد الصلاة للقديس شربل ودهنه بالزيت المقدَّس، ظهر له القديس شربل وشفاه.
زار دير مار مارون ضريح القديس شربل وسجّل شفاءه بتاريخ 22/02/2010

حنا فرنسيس
أصيب حنّا بآلام مبرّحة في ركبته أوّلاً، ثمّ ما لبث أن انتشر الألم في كلّ جسمه، ففقد الحركة، وأُدخل إلى مستشفيات عديدة كان آخرها مستشفى الجامعة الأميركيّة.لم يتمكّن الأطباء من تشخيص مرضه، فنذر أن يلبس ثوب القديس شربل. وبعد ارتدائه الثوب، زادت أوجاعه، وفي نهاية وقت النذر، تمّ شفاؤه كليًّا.
زار دير مار مارون ضريح القديس شربل وسجّل شفاءه في 21/02/2010

صباح المجبر
أصيبت صباح في أوّل حبلها بنزيف. رأى طبيبها أنّه من المستحسن أن تجهض لكي يتمكّن من معالجتها. زارت محبسة القديسين بطرس وبولس وصلّت، ثمّ دهنت بزيت مار شربل وطلبت منه أن يوقف نزيفها. بعدها أكلت من العشب قرب المحبسة. ولمّا عادت إلى بيتها، توقّف النزيف فجأةً وولدت ابنها وأسمته شربل، وهو من مواليد 04/05/2009
زارت دير مار مارون بتاريخ 10/02/2010، وسجّلت أعجوبة شفائها وخلاص ابنها، مرفقة بالرابور الطبي، حيث يقرّ طبيبها بالأعجوبة.

جورجيت عميل
أثناء تواجدها في دبي، وقعت جورجيت على ظهرها عن تخت مزدوج، عن ارتفاع مترين، أصيبت بكسر في العمود الفقري، فأدخلها زوجها إلى مستشفى مختصّ. قطع الأمل من شفائها بعد أن قال له الطبيب إنها ستخرج من العملية مشلولة. فنذرها زوجها للقديس شربل طالبًا منه شفاءها. وبعد أن انتهت العملية، خرجت سليمة معافاة. فجاء بها زوجها من دبي إلى دير مار مارون-عنّايا ليشكر القدّيس شربل على هذه النعمة وسجّلت الأعجوبة في 4/3/2010

حبيب مشعلاني
أصيب حبيب بوعكة صحيّة, أدخل إلى المستشفى فتبيّن أنّه مصاب بمرض السرطان برئتيه، فطلب منه إجراء صورة ثانية بعد 12 يومًا، فدخل محلّه وصلّى لمار شربل طالبًا منه الشفاء، فأحسّ بأنّ شهبًا من النار دخل صدره وخرج من رأسه. وعندما أجرى الصورة مرّة ثانية، تبين أنّ المرض قد اختفى وأنّه قد شفي. جاء إلى دير مار مارون-عنّايا ضريح القدّيس شربل ليشكره على شفائه، وسجّل الأعجوبة في 1/3/2010

جوزف مرّون
أصيب جوزف بمرض في دماغه، فأدخل إلى غرفة العناية الفائقة في مستشفى الشمال - زغرتا حيث باشر الدكتور خليل المصري بمعالجته. وبعد عشرين يوم، ظهر له مار شربل وأخبره عن وضعه ومرضه وقال له: "أنا دخلت معك إلى المستشفى وبقيت معك حتّى شفيت، وقد شاركني في شفائك: سيدتنا مريم العذراء ومار نعمة الله والأخت رفقا". وبعد خروجه من المستشفى، أجرى جوزف الفحوصات اللاّزمة للتحقّق من شفائه كليًا.
وزار دير مار مارون-عنّايا ضريح القدّيس شربل حيث سجّل شفاءه في 27/3/2010

أنطوان بارد
دخل أنطوان مستشفى هارون، بسبب وعكة صحيّة، فنزعوا له المرارة، بسبب إصابة أثناء الحرب، ووضعوا له دمًا فاسدًا، ممّا عطّل له الكبد. وبعد أن أخذت عيّنة للزرع، تبيّن للأطباء أنّ هناك بداية تشميع كبد، ولكن بصلاته وصلاة عائلته لمار شربل، تمّ شفاؤه وتأكّد من ذلك بعد إرسال عيّنة إلى فرنسا.
زار دير مار مارون - عنّايا ضريح القدّيس شربل وسجّل الأعجوبة في 11/04/2010

كلود منصف
بعد عقم دام ست سنوات، وبعد أن باءت كلّ معالجاتها بالفشل، صلّت كلود لمار شربل وزارته، فاستجاب لطلبها ورزقت بابنة سمّتها ريتا. زارت دير مار مارون-عنّايا ضريح القدّيس شربل وسجّلت أعجوبة شفائها في 18/04/2010

فوزي عاد
أصيب فوزي بمرض في رئته ودخل بموجبه إلى مستشفى أوتيل ديو، فأجرى له الدكتور جورج تابت العملية. وأخذت 3 ساعات بدل 6 ساعات. وأثناء إجراء العملية، حلم فوزي أنه موجود في كنيسة السيّدة في الفنار، جالسًا على المقعد الأمامي وأمامه القديس شربل يحادثه طيلة وقت العملية. فتمّ الشفاء ولم يعد يشكو من أي مرض في رئته.
زار دير مار مارون - عنّايا ضريح القديس شربل وسجل شفاءه في 18/04/2010

إليسار ناكوزي
بعد أن شربت إليسار ماءً مقدّسًا وأكلت حبة بخور من دير القدّيس شربل، شفيت من الربو.
زارت دير مار مارون - عنّايا ضريح القدّيس شربل وسجّلت أعجوبة شفائها في 22/04/2010

كيفن بستاني
أصيب كيفن بالتهاب في عينه مما أدّى إلى عطب القرنية. قُطع الأمل من شفائه، وأغمضت عينه لمدّة. طلب من والده أن يزيل له الغطاء عن عينه لكي يراجع موضوعًا على الإنترنيت، ولمّا أدار الكمبيوتر، ظهر له مار شربل على الشاشة حيث كتب له تحت الصورة "أنا سأشفيك وأعيد لك النظر". وعند مراجعة الطبيب وجد عينه سليمة.
جاء من كندا وزار دير مار مارون - عنّايا ضريح القدّيس شربل ليشكره، وسجل شفاءه في 9/4/2010

نعمان مراد
أصيب نعمان بمرض في المسالك البولية. وبعد معالجات طويلة في مستشفى الروم وأوتيل ديو، طلب شفاعة مار شربل ولبس الزنّار المصلّى عليه في 22/02/2010. وبعد إجراء زراعة باتولوجية، تبيّن أنه شفي من مرضه واختفى المرض من جسمه. زار دير مار مارون - عنّايا ضريح القدّيس شربل وسجّل شفاءه في 22/04/2010

أسد عماد
أصيب أسد بانفجار في الدماغ، أدخل بموجبه إلى مستشفى قلب يسوع في تشرين الثاني 2009 وبقي في غيبوبة لمدّة 28 يومًا، وهو أب لثلاثة أطفال. وفي اليوم 29، قالت امرأة من زحله لوالده أن ينذره لمار شربل وهو يشفيه. فنذره وعادت الحياة لابنه، فخرج من العناية، وبعدها أمضى أسبوعًا في غرفة في المستشفى وغادرها معافى.
زار دير مار مارون - عنّايا ضريح القدّيس شربل وسجّل شفاءه في 16/05/2010

إيليا موسى
تعرّض إيليا وزجته لحادث مروّع، فوقعت صورة القدّيس شربل، الموجودة في السيارة، في حضن الزوجة وصرخت مستنجدة بمار شربل: الآن أتى دورك اشفيلي زوجي. نقل إيليا إلى المستشفى، وهو بين الحياة والموت. وبعد ثلاثة أيام، عاد إلى الحياة. فجاء من قبرص مع 44 شخصًا وشاركوا بالذبيحة الإلهية في المحبسة شاكرين مار شربل على نعمة الشفاء. وسجّل إيليّا أعجوبة شفائه في 23/05/2010

الياس غندور
أصيب الياس بمرض السرطان في العمود الفقري، فزار ضريح القدّيس شربل وأخذ زيتًا وبخورًا وترابًا عن قبره وعاد إلى كندا. وكان يتناول التراب والزيت والبخور مع الجلسات التي يجريها في المستشفى، فشفي كليًا. زار دير مار مارون - عنّايا ضريح القدّيس شربل ليشكره وسجّل أعجوبة شفائه في 02/05/2010

منى سعد الدين
كانت منى تعاني من التكلس ومن أوجاع مبرحة في رقبتها ويديها ورجليها. زارت ضريح القدّيس شربل وأخذت تساعية للقديس، مسبحة، زيتًا وبخورًا من مزاره. شربت الزيت وأقامت التساعية فكان الشفاء.
زارت دير مار مارون - عنّايا ضريح القدّيس شربل وسجّلت شفاءها في 02/05/2010

نارا دكاش
أصيبت نارا بالسرطان في صدرها. فدخلت إلى المستشفى حيث أجريت لها عمليّة جراحية لاستئصال الصدر، ثمّ بدأت بالعلاج الكميائي. ولكنّها بعد أن دهنت زيتًا مقدّسًا من القدّيس شربل طالبةً شفاعته، شفيت من المرض.
فجاءت من البرازيل قاصدةً دير مار مارون-عنّايا ضريح القدّيس شربل لتشكره، وسجّلت شفاءها في 19/05/2010

جمال خوري
تعرضت جمال لحادث سيارة فكسرت زندها. وضع لها قضيب فضّة، فلم تنجح العملية، واضطرت لإجراء عملية ثانية مع زرع عظم. زارت ضريح القدّيس شربل وطلبت منه الشفاء، وبعد الزيارة أحسّت بآلام مبرحة في يدها، داومتها قرابة 12 ساعة. وقبل دخولها إلى المستشفى لإجراء العملية، قصدت الدكتور أنطوان شربل، صورّها، فتبيّن أنها ليست بحاجة لعملية، وأنّ يدها سليمة وزال الألم. زارت دير مار مارون-عنّايا ضريح القدّيس شربل وسجّلت شفاءها في 07/06/2010

ماري ناضر
تعرضت ماري لحادث سيارة فأصيبت بكسور كبيرة في رجلها، فوضعت الجفصين لمدة السنة والنصف وبقي العظم بعيدًا عن بعضه البعض ولم يبرأ، فزارت دير مار مارون. وأثناء مشاركتها في القدّاس، سمعت في عظة الكاهن عن عجائب القدّيس شربل، فطلبت منه الشفاء وكذلك فعل زوجها. وعندما خرجت من الدّير أحسّت بحريق قويّ في رجلها فلم تخبر أحدًا. سافرت إلى السعودية لزيارة ابنها، وبعد عودتها أخذها زوجها إلى الطبيب وطلب لها صورة فتبيّن أنّ رجلها سليمة ولم تعد تعاني من أي ألم. زارت ضريح القدّيس شربل وسجلت شفاءها في 03/06/2010

أوكسانا أناتولي بوكاسيلوفا
أصيبت أوكسانا بمرض السرطان في الرحم، فشاركت بالمسيرة التي تقام في 22 من كلّ شهر وكان ذلك في شهر أيار، وطلبت من القدّيس شربل أن يشفيها. وعندما ذهبت مجددًا إلى المستشفى، تبيّن بعد الصورة الشعاعية والفحوصات بأنها شفيت من مرضها وليست بحاجة إلى عملية جراحية. زارت دير مار مارون-عنّايا ضريح القديس شربل شاكرةً، وسجّلت أعجوبة شفائها في 01/06/2010

منير الزيني
أصيب منير بمرض في الرئة، فأدخل إلى مستشفى الجعيتاوي حيث أمضى20 يومًا، وبعد أن فُقد الأمل من نجاته أُرسل إلى البيت مع الأوكسيجين. زار إبنه الأب لويس مطر وطلب منه زيتًا من القدّيس شربل، فقال له أن يدهن صدر والده بالزيت. أدخل والده إلى مستشفى أوتيل ديو حيث أجرى له الدكتور جورج تابت عملية جراحية في الرئة واستأصل القسم المضروب منها وبقي في المستشفى مدّة 40 يومًا يشرب خلالها من زيت مار شربل. وفي غرفة العناية الفائقة، ظهر له القدّيس شربل وأكّد له شفاءه. وبعد خروجه من المستشفى، زار دير مار مارون-عنّايا ضريح القدّيس شربل قبل أن يذهب إلى بيته وسجّل شفاءه في 01/07/2010.