10:53 am
إنجيل الأحد
الإنجيل اليوميّ
النشرة الروحيّة
صلوات
روزنامة القديس شربل
دليل الزائر
منشورات دير مار مارون عنايا
صور
فيديو
أصدقاء مار شربل
مواقع دينيّة أخرى
السجل الذهبي
رسائل من بلدان العالم
إتصل بنا
محتوى الموقع
بيان الخصوصية
Download the official Application of the monastery Saint Maron - Sanctuary of Saint Charbel on the App Store
Download the official Application of the monastery Saint Maron - Sanctuary of Saint Charbel on Google Play
Visit our Facebook Page
تاريخ المحبسة

Copyright Imageقبل وفاة القدّيس شربل بمئة سنة، أي سنة 1798، شرع يوسف بو رميا وداود عيسى خليفة من إهمج، في بناء دير، وذلك على تلّة رويسة عنّايا.
أنـهى يوسف وداود بناء الدير سنة 1811، سمّيا المعبد الذي شُيِّد فوق أنقاض قديمة على اسم "تجلي الربّ"، وكانت غايتهما أن ينقطعا فيها إلى عيشة النساك زهدًا بالعالم.
حوّل البطريرك الماروني يوحنا الحلو، في 9 آب 1812، إسم شفاعة المعبد من "التجلّي" إلى الرسولين بطرس وبولس الواقع عيدهما في 29 حزيران. وعُرف المقام منذئذٍ "بدير مار بطرس وبولس" بدل "دير التجلّي".
لمّا كانت هناك حاجة إلى كاهن للاهتمام بالخدمة الروحيّة، طلب يوسف وداود من رئيس عام الرهبانيّة اللّبنانيّة المارونيّة، الأب Copyright Imageإغناطيوس بليبل، في 20 تشرين الثاني 1814، كاهنًا ليقوم بهذه المهّمة. ففوّضا إليه مطلق التصرّف في المعبد وفي الأرض التي تخصّه، وذلك بموجب مرسوم وجّهه البطريرك يوحنا الحلو إلى الأب العام.
إبتداءً من سنة 1814، تخلّى هؤلاء العبّاد عن مقام مار بطرس وبولس مع ما حوله من أملاك وانضمّوا إلى الرهبانيّة اللّبنانيّة، وظلّ الأخ يوسف في دير مار مارون - عنّايا إلى أن توّفي بعد شيخوخة صالحة.
أمّا دير العبادة هذا، أي "دير مار بطرس وبولس"، فجُعِلَ لاحقًا محبسة، على الأرجح سنة 1828، أي في السنة التي انتهى فيها البناء الأول في دير مار مارون - عنّايا وهي السنة التي وُلِدَ فيها مار شربل. وأوّل حبيس دخل هذه المحبسة من أبناء الرهبانية، هو رجل الله الأب اليشاع الحرديني شقيق الطوباوي نعمة الله الحرديني.